التقى الرئيس عبد الفتاح السيسى، صباح اليوم، على هامش أعمال قمة مجموعة العشرين بمدينة هانجشو الصينية بالمستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل".

وقال السفير علاء يوسف، المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس أكد خلال اللقاء اعتزاز مصر بعلاقات التعاون الوثيقة التى تربطها بألمانيا، مؤكدًا علي تطلع مصر للعمل على تعزيز التعاون بين البلدين فى جميع المجالات.

من جانبها أكدت المستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل" حرص بلادها على تعزيز وتطوير العلاقات المتميزة التى تجمع بين البلدين على جميع الأصعدة، مشيدةً بالتطور والنمو الذى تشهده العلاقات المصرية الألمانية فى مختلف المجالات.

وأضاف المتحدث الرسمى أن اللقاء تناول التطورات على الصعيد الاقتصادي فى مصر، حيث استعرض الرئيس الإصلاحات الاقتصادية والهيكلية التى تطبقها الحكومة سعيًا لتقليل البطالة والدين العام بما يؤدي إلى النهوض بالاقتصاد.

وأشادت المستشارة الألمانية بتوصل مصر لاتفاق مبدئي مع صندوق النقد الدولي، مؤكدةً على دعم بلادها لهذا الاتفاق ولجهود الاصلاح الاقتصادى والتنمية الاجتماعية التى تبذلها مصر.

وأكد الرئيس السيسى، خلال اللقاء، حرص مصر على تحقيق التوازن بين رفع معدلات النمو والاستقرار المالي، وتحقيق العدالة الاجتماعية، بما يضمن حماية محدودى الدخل والفئات الأولى بالحماية.

وتم خلال اللقاء التطرق إلى عدد من القضايا الاقليمية والدولية، لاسيما ملف الهجرة غير الشرعية، حيث أكد الجانبان على أهمية تعزيز الجهود الدولية من أجل الحد من هذه الظاهرة، فضلًا عن ضرورة التعامل مع جذورها ومسبباتها، وفي مقدمتها التوصل لحلول سياسية للأزمات القائمة بعدد من دول المنطقة.