أكد الدكتور أحمد البليدي، أستاذ طب الأطفال بقصر العيني، أن الرضاعة الطبيعية هي الأفضل بكل المقاييس للمواليد في خلال الستة اشهر الاولي من عمر الطفل، حيث يحتوي اللبن الطبيعي على الكثير من العناصر التي خلقها الله تساهم في تكوين جسم الطفل بشكل صحي وسليم ، وأهمها الأجسام المضادة التي تقي الطفل من الإصابة بكثير من الأمراض.

وأوضح "اللبيدي" في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أن اللبن الصناعي يتسبب في إصابة الكثير من المواليد بأمراض السمنة والسكر والنزلات المعوية الناتجة عن تلوث الأيدي التي تصنعه، فضلا على ضعف الجهاز المناعي لديهم، لذا فإن مقاومتهم للأمراض المختلفة تكون اقل بكثير ممن يعتمدون علي الرضاعة الطبيعية.

وأضاف أستاذ طب الأطفال بقصر العيني قائلا: متوسط الرضاعة الطبيعية في العالم 38% وفقا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية والتي أكدت ان هذا الرقم يعبر عن نسبة ضئيلة جدا، حيث تهدف المنظمة للوصول إلى نسبة 50 % بحلول عام 2025"، موضحا ان الرضاعة الطبيعية بها الكثير من الاجسام المناعية التي لم تُكتشف حتي الآن وماتم اكتشافه من تلك الاجسام لم يستطع العلم الحديث التوصل اليها وإضافتها للالبان الصناعية.

وكانت الأيام القليلة الماضية شهدت أزمة كبيرة في سوق الألبان الصناعية حيث خرجت العديد من الأمهات في تظاهرات كبرى بحثا عن عبوات الألبان.