قالت الاعلامية بسنت محمود المدير التنفيذي لمركز "عدالة ومساندة"، إن إدارة المركز عقدت إجتماعا عاجلا برئاسة الدكتورة هالة عثمان لبحث حالة الطفل الذي عرضته الاعلامية مني عراقي علي قناة المحور بعد أن قامت الام بطرد طفلها في صورة هزلية وداعشية وتحللت من كل معاني الامومة والقيم الاخلاقية ،في الوقت الذى تركه والده فريسة للشارع وهو الامر الذي يؤدي إلي خلق مجرم جديد بسبب فقدان والديه لكل معاني الرحمة والانسانية والمسئولية.

وأضافت في بيان إعلامي: خلص الاجتماع إلي التأكيد علي تقديم الشكر لقناة "المحور" والاعلامية مني عراقي علي تبنيها مثل هذه القضايا، وإعلان المركز عن تبنيه لحالة الطفل ونفقاته الدائمة، وأيضا الاعلان عن إعداد تعديل تشريعي عاجل يقضي بسجن الام والاب اللذين يهملان عمدا في رعاية طفلهما سواء في حالة الانفصال أو في حالة استمرار العلاقة الزوجية، لأن مثل هذين الزوجين يساهمان في انتشار الارهاب والجريمة بصورة تهدد بنيان السلام الاجتماعي في مصر.

وقالت: مثل هذه الحالة الصارخة المؤلمة تدعونا إلي الاسراع في تنفيذ مقترح "الشرطة الاسرية" الذي إقترحه مركز "عدالة ومساندة" والذي سيناقشه مجلس النواب قريبا.