قال النائب محمود يحي، عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، بخصوص تأجيل موعد توقيع العقد الخاص بدراسات سد النهضة الإثيوبي، والذي كان مقررا توقيعه بالخرطوم في 5-6 سبتمبر الجاري، إنه تأجيل سياسي في مصلحة إثيوبيا، لكسب الوقت حتي الانتهاء من بناء السد، حيث أنه تم الانتهاء من بناء أكثر من 70% منه.

وأكد "يحيي" في تصريحات لـ "صدي البلد" أن سد إثيوبيا أصبح أمرا واقعا، وإن قضية السد وصلت إلي مجلس النواب متأخر بعد فوات الأوان فيجب التعامل مع سد النهضة علي أنه أمر واقع وننقذ ما سوف ينتج عنه، ولا نفرط في حصة مصر من مياه النيل.

وأشار عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إلي أن هناك تضاربا كبيرا بين الخبراء والرأي العام في المعلومات وهل سيؤثر علي مصر أم لا، وأن هذه الاتفاقيات والعقود لكسب الوقت فقط، وعلي الحكومة المصرية أن تتعامل مع القضية بجدية لإنه يوجد هناك تشكيك في السلامة الإنشائية للسد، فيجب علي مصر أن ترفع قضية لمجلس الأمن للحفاظ على مواطنيها.