قال سامح عاشور نقيب المحامين، إن ثورة 30 يونيو ساهمت في تخليص مصر من براثن الإرهاب، وأن ذلك لن يجعل نقابة المحامين توافق على سياسات اقتصادية خاطئة كمشروع القيمة المضافة الذي سيساهم في زيادة جديدة للأسعار في وقت يعاني فيه المواطن البسيط.

وأضاف «عاشور» خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية للمؤتمر السنوي العام للمحامين والمنعقد في مدينة بورسعيد خلال الفترة من 4 إلى 7 سبتمبر الجاري، تحت شعار «تطوير العدالة ودور المحامي وفقا للدستور» أن هناك تراجعا لدور مصر في إفريقيا، فأصبحنا نحارب من أجل الحصول على حصتنا في مياه نهر النيل، في وقت يزور فيه رئيس وزراء إسرائيل دول منبع النيل.

وشدد على ضرورة انتقاء اقتصاديين أكفاء للخروج بمصر من أزمتها الاقتصادية، وخاصة أزمة الدولار الذي تحكم في سعر كل شيء، مشيرا إلى أن من أنقذ الاقتصاد الأمريكي هو الخبير المصري محمد العريان، وكذلك بالاستعانة بالخبراء المصريين في أفريقيا لإعادة العلاقات المصرية الأفريقية إلى عهدها.

وأكد نقيب المحامين، أن النقابة ستظل تدافع عن مصر والوطن العربي، مشيرا إلى أن النقابة هي الوحيدة التي استنكرت اجتياح تركيا للأراضي السورية، في ظل صمت غريب للجامعة العربية والحكام العرب.