رئيس الهيئة العامة للاستعلامات :

مصر لاتمتلك منظومة إعلام خارجى تخاطب بها العالم

يجب أن نعترف بوجود أزمة فى الإعلام وأنا لست سوبر باور

130 بعثة مصرية فى الخارج خالية من المكاتب الإعلامية

شهدت لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب، فى اجتماعها اليوم برئاسة اللواء حاتم باشات العديد من المفاجآت التى أطلقها السفير صلاح عبد الصادق رئيس هيئة الاستعلامات المصرية حول دور الهيئة ورؤيتها للوصول للقارة الافريقية.

حيث بدأت المفاجآت التى أطلقها رئيس الهيئة بأن مصر لا تمتلك منظومة إعلام خارجى تخاطب بها شعوب العالم.

وتسال رئيس الهيئة أين نحن من المنظومة الاعلامية التى تخاطب العالم مثل الولايات المتحدة الامريكية وتركيا وألمانيا والهند وايران وفرنسا وايطاليا وروسيا، الذين يخاطبون شعوب العالم بلغاتهم، مشيرا فى هذ الصدد الى أننا يجب ان نعترف بوجود ازمة فى الإعلام المصرى الخارجى، معلقا: "أنا لست سوبر باور".

وجاءت المفاجأة الثانية التى أطلقها رئيس الهيئة أنه غير مسئول عن الفضيحة التى حدثت واساءت لسمعة مصر فى جنوب أفريقيا، مؤكدا أن المسئول عنها وزارة السياحة التى قامت بدفع الاموال لتأجير مكان فى المعرض للترويج السياحى ولم تعرض شيئا.

وتابع: "للاسف لم تخطرنى اساسا وزارة السياحة بإقامة معرض بجنوب افريقيا، ولولا تدخلنا بمجموعة صور وبوسترات لكان الوضع سيىء".

وجاءت المفاجئة الثالثة بقوله إن الهيئة تتعرض لظلم شديد، خاصة أنه غير معلوم للعامة أن الهيئة ليست صانعة للاخبار لكنها لترويج الاخبار، موضحا: "لست متحدثا رسميا للوزارات والمؤسسات السيادية، فاذا لم تأت لى المعلومة لن أنقلها"، لافتا: "للاسف تداول المعلومة نجد صعوبة الحصول عليها، فضلا عن وجود 130 بعثة مصرية بالخارج لايوجد بها مكتب إعلامى مصرى".

وجاءت المفاجأة الرابعة التى أطلقها رئيس الهيئة : "أنه فى ظل غياب الثلاث هيئات الاعلامية التى نص عليها الدستور وقعت الفوضى والانفلات الاعلامى حتى أننا نجد فى بعض الصحف الواسعة الانتشار تروج لفرنسا على حساب علاقتنا مع دول افريقية وقال للأسف نفاجأ بأخبار غير صحيحة منشورة فى صحف أجنبية وحينما نرد عليهم يقولون إننا ناقلون للخبر من جرائدكم المصرية".

وجاءت المفاجئة الخامسة أن هناك العديد من المكاتب التى تم اغلاقها بسبب ترشيد الانفاق حتى اننا لانجد الأحبار وارواق الطباعة وصيانة الالات، مشيرا الى أن وزارة المالية قامت بتخفيض ميزانية الهيئة الى 11 مليون جنيه، فى الوقت الذى نريد فية فتح خمسة مكاتب فى عدد من الدول الافريقية ولكن ندرة الامكانيات المادية تقف حائلا لإنشاء تلك المكاتب، فى جنوب السودان والسنغال ودار السلام وكنساشا ، فى الوقت الذى تم فية تقليل عدد مكاتب الهيئة فى دول العالم، دون المساس بأفريقيا.

وقال إن الهيئة لديها 16 مكتبا، منها 7مكاتب فى دول أفريقية.

وجاءت المفاجأة السادسة الى أن الطريق الى أفريقيا ليس ممهدا وهناك منافسة شرسة بين العديد من الدول للوصول اللى افريقيا وهناك تهاتف من كوريا الجنوبية و الهند وفرنسا والمانيا وتركيا واليابان وامريكا، وقال مع ذلك لا توجد لنا خطوط طيران مصرية ونستخدم الطيران الاماراتى والتركى للتنقل بين الدول الافريقية.

وحول الدور الذى يمكن أن تقوم بة الهيئة للترويج للمؤتمر البرلمانى الافريقى الذى سينعقد فى شرم الشيخ فى أكتوبر القادم ،قال السفير صلاح عبد الصادق رئيسالهيئة أننا سوف ندعم المؤتم على قدر أمكانيتنا المتاحة ، مشيرا الى ضرورة تشكيل لجنة مختصة بهذا الحدث تنضم اليها الهيئة ، رغم أن افترة التجهيزات للمؤتمر تعد قصيرة ، وقال سوف نصدر العديد من النشرات والافلام الوثائقية وعمق العلاقات التاريخية الافريقية إبان فترة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر ، وقال علينا أن نبدأ التحرك من أمس وليس اليوم ولابد من حملة تلفزيونية.

من ناحية أخرى طالب "باشات" الهيئة أن تواجه نشاط الإخوان فى الفترة الأخيرة، وأن تستعرض "عضلاتها"، مضيفا: هناك فيلم وثائقى اسمه التنظيم عن الاخوان باللغة الانجليزية والفرنسية، ويجب ترجمته للغات الأفريقية، ليتم توزيعه خلال مؤتمر البرلمان الأفريقى المرتقب، خاصة وأن لدينا سقطة إعلامية للتواصل مع الخارج.

وعقب رئيس الهيئة، قائلا: "فكرة فيلم التنظيم رائعة وأنا فرحان بها لأنها صادرة عن جهة غير حكومية وبالتالى سيكون بها مصداقية لعدم وجود مصلحة، ويجب ترجمتها للغة السواحلية، وليس أمامى إلا العمل بدل ما أضع يدى على خدى وأندب حظى".