لقى 36 إرهابيا من تنظيم (داعش) مصرعهم بقصف لطيران العراق والتحالف الدولي في محافظتي الأنبار ونينوي.

وذكرت وزارة الدفاع العراقية اليوم الأحد أنه استنادًا لمعلومات المديرية العامة للاستخبارات والأمن وبالتنسيق مع طيران القوة الجوية، تم قصف منزلين متلاصقين يختفي بهما 15 إرهابيا يحملون جنسيات عربية مع أسلحتهم وقتلوا جميعًا في قرية "الصكرة" بقضاء حديثة في محافظة الأنبار.

وأشارت إلى أنه تم قصف تجمعين لمسلحي (داعش) بقضاء الرطبة كانوا يجهزون لهجوم على القضاء؛ مما أسفر عن مقتل جميع الإرهابيين.

واستهدف طيران التحالف الدولي وفق معلومات لمديرية الاستخبارات العسكرية تجمعا لمسلحي (داعش)؛ مما أسفر عن مقتل 21 إرهابيًا وتدمير 11 سيارة بينها ثلاث سيارات مفخخة غرب مفرق القيارة جنوب الموصل في محافظة نينوي شمالي العراق.

كما تمكنت قوات فرقة المشاة الأولى خلال عمليات تمشيط من العثور على أحد أكبر الورش التابعة لتنظيم (داعش) بمدينة الفلوجة، والتي كانت تتم فيها عملية صناعة المقذوفات والقناصات والعبوات الناسفة، إضافة إلى آلات ومعدات الخاصة بصناعة العبوات وقذائف الهاون.