أكد خبير السدود المصري أحمد الشناوي، في إتصال هاتفي له من القاهرة بقناة الجزيرة أن هناك أزمة كبيرة مقبلة عليها مصر بسبب قرب إكتمال بناء سد النهضة، والذي وصل إرتفاعه الآن على حد قول السفير الأثيوبي إلى 190 متر، مؤكداً أن هناك مصيبة كبيرة سوف تحل على مصر على حد قوله إذا إنهار هذا السد، حيث أن مصر سوف يصيبها إعصار أشبه بإعصار تسونامي سوف يزيلها من على الخريطة كما ذكر.
وقد أضاف الدكتور أحمد عبد الخالق الشناوي في مداخلته الهاتفية، والتي كررها بعد ذلك في قناة تن الفضائية، أن المحادثات المصرية الأثيوبية أشبه بالمحادثات الإسرائيلية الفلسطينية فهي مضيعة للوقت، وأن أثيوبيا تستخدمها لإطالة الوقت بغرض الإنتهاء من بناء السد ووضع مصر أمام الأمر الواقع.