كشف محمد عبد العزيز معاون وزير الآثار لشئون الآثار الإسلامية ومدير مشروع القاهرة التاريخية كواليس مخاطباتهم مع محافظة القاهرة لوقف بناء كوبري المشاة الذي بدأت المحافظة في بنائه منذ أيام .

وقال عبد العزيز في تصريحات خاصة لصدي البلد:أرسلنا للمحافظة مرتين لوقف بناء الكوبري,الأولي في مارس الماضي حينما كان الدكتور ممدوح الدماطي وزيرا للآثار حيث وجهنا الخطاب للمحافظ, والثانية منذ فترة بعد أن تولي الدكتور خالد العناني وزارة الآثار,وأرسلت الوزارة الخطاب إلي القائم بأعمال المحافظ بوقف إنشاء الكوبري .

وتابع:القائم بأعمال محافظ القاهرة رد علينا بأن الكوبري ضرورة ملحة في المكان,وعلي ذلك شكلنا لجنة لفحص موقع الكوبري,وأوصت بأنه إذا لم يكن هناك بد من إنشاء الكوبري كحل لعبور الناس,يجب التنسيق بين الآثار والمحافظة لوضع التصميم المناسب له

وأضاف:فوجئنا منذ 4 أيام بالمحافظة تبدأ في بناء الكوبري بشكله الحالي دون الرجوع إلينا,مما أدي لتشويه مجموعة الغوري الأثرية وشارع الأزهر,وأرسلنا علي الفور للمحاظة لوقف الأعمال لحين الوصول للتصميم المناسب للكوبري,وذلك لأن شكله الحالي يشوه المجموعة الأثرية ومخالفة لقانون حماية الآثار واشتراطات البناء في القاهرة التاريخية,وطلبنا وقفه وفي حال استحالة عدم نقله يتم التنسيق في تصميمه.