أكد أحمد عيد، رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، أن منتخب بلاده جاهز تماما من جميع النواحي لتحقيق هدفه وضمان الفوز بالثلاث نقاط عندما يواجه المنتخب العراقي بعد غد الثلاثاء بالعاصمة الماليزية كوالالمبور في إطار منافسات الجولة الثانية من مباريات التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وأوضح عيد أنه راض عن أداء اللاعبين في المباراة الأولى أمام تايلاند، رغم الانتقادات الفنية التي طالتهم قائلا :" حققنا الأهم أمام جماهيرنا الوفية واقتنصنا الثلاث نقاط، وأنا راض عن ذلك، والمستوى في تصاعد مستمر، وسنلعب مباراة العراق لتحقيق نتيجة مرضية لنواصل السير نحو تحقيق هدفنا".

وقلل عيد من تأثير لعب المباراة بكوالالمبور، التي اختارها الاتحاد العراقي كبلد محايد بسبب الحظر الدولي المفروض على الملاعب العراقية ، حيث قال :" أتمنى وكل الخليجيين والعرب عودة الحياة الدولية بملاعب اشقائنا العراقيين، فمن الصعب جدا أن يلعب المنتخبان بعيدا عن جماهيرهما لكنها الظروف التي حتمت ذلك، وأدعو الله أن تزول بأقرب وقت، ومسألة اللعب بكوالالمبور غير مقلقة لدينا، فقد لعبنا في التصفيات السابقة امام المنتخب الماليزي، وحققنا نتيجة الفوز، ولاعبونا ابطال وثقتنا فيهم لا حدود لها، مع الأخذ بالاعتبار أننا سنقابل منتخبا جريحا من الخسارة أمام المنتخب الاسترالي، وسيلعب بكل قوة للتعويض، ولدى جهازنا الفني بقيادة الهولندي، فان مارفيك، العديد من الخيارات الخططية، والعناصرية لتحقيق هدفنا، ولن نسرف بالثقة المطلقة، فنحن نحترم كل المنتخبات التي سنقابلها".