أكد الدكتور خالد فهمي، وزير البيئة، أن الوزارة قامت بدعم منظومة المخلفات الزراعية للعام الحالى بعدد 225 معدة ليصل بذلك إجمالى عدد المعدات التي تعمل لمجابهة نوبات تلوث الهواء الحاد للعام الحالي إلى 1200 معدة وذلك لمواجهة الزيادة المنزرعة من الأرز والتى تشكل تحديا شديدًا.

وذكر بيان الوزارة الصادر الأحد، أنه تم توزيع تلك المعدات على عدد 6 محافظات وهم كفر الشيخ والدقهلية والشرقية والغربية والبحيرة والقليوبية، وتتنوع المعدات مابين مقطورات ومكابس ومفارم وجرارات تم الدفع بهم للعمل بمنظومة المخلفات الزراعية فى إطار سعى الوزارة والأفرع الإقليمية لجهاز شئون البيئة للحد من نوبات تلوث الهواء الحادة.

وأجرى الوزير جولة تفقدية لمحافظتي الشرقية والدقهلية والتى رافقه خلالها محافظى الشرقية والدقهلية و النائب عبد الباقى تركيا لتفقد عدد من مواقع كبس وفرم قش الأرز .حيث تضمنت الجولة زيارة لموقعين لاصطفاف المعدات الزراعيه الجديدة المعنية بكبس وفرم قش الأرز والتي دخلت الخدمة هذا العام بعدد 225 معدة لمواجهة الزياده في المساحة المنزرعة من الأرز.

كما تفقد "فهمي" موقعين تابعين للميكنه الزراعية من أصل ثلاث مواقع هما ديرب نجم بمحافظة الشرقية والسنبلاوين بمحافظة الدقهلية أما الموقع الثالث بكفر صقر.

كما تم تكثيف عدد لجان التفتيش المشتركة من البيئة والزراعة والداخلية وتغيير أوقات المرور خلال التفتيش لمخالفة اى تخطيط مسبق للمزراعين الذين يستهدفون القيام بعمليات الحرق بعد رصد مواعيد مرور لجان التفتيش .وتأتى مضاعفة المجهودات المشتركة من البيئة بالتعاون مع التنمية المحلية والزراعة والداخلية لإحكام مزيد من السيطرة وإحباط أى محاولات لحرق المخلفات الزراعية .

وأضاف فهمى أنه يتم تقديم كافة التسهيلات من معدات وآليات فنية من وزارة البيئة والجهاز معا فى إطار التزام الدولة من خلال الجهات المعنية بها للوفاء بالالتزامات المقررة لمجابهة نوبات تلوث الهواء الحاد . واشار فهمى إلى اهمية التزام المزارعين بتعليمات البيئة.والتحمل بالمسئولية الاجتماعية والبيئية حيال وطنهم وحيال البيئة التى يحيا بها الجميع. مؤكدا على أن عمليات تحسين نوعية الهواء لن تتم بمجهوادت الدولة بمفردها بل ينبغى تكاتف مجهودات الكافة من مواطنين ودولة معا .

وخلال الجولة التفقدية لفهمى دار نقاش موسع بين فهمى وعدد من المتعهدين بغرض التعرف على أية معوقات أثناء العمل واطمأن خلال الحوار المتبادل بينهم على عدالة اسعار المعدات والمكابس مقارنة بالاسعار السائدة بالسوق.

كما استمع فهمى خلال جولته بالشرقية إلى شكوى أحد المواطنين بشأن إمكانية الحصول على موافقة بيئية لمشرع تدوير مخلفات زراعية وعلى الفور وجه فهمى قيادات الوزارة بسرعة اتخاذ اللازم وإزالة اية عقبات امامه ووجه المواطن بالتوجه لمقر جهاز شئون البيئة والتقدم بالأوراق اللازمة.

وأضاف فهمى أنه تم وضع آليات من شأنها العمل على رفع كفاءة الجمع سواء بالدعم المادى للطن أو الدعم الفنى المقدم لتحويل القش إلى كومات سمادية واكد فهمى أنه تم مضاعفة المجهوات التفتيشية على مدار الساعة وخلال العطلات وإجازات الأعياد خلال العام الحالى. وأكد فهمى أنه لا يمكن أن نغفل الدور الوطنى للمزارع الحريص على إحداث تنمية اقتصادية من خلال النشاط الزراعى ونأمل منه ايضا نفس المستوى من الحرص على حماية البيئة وعدم الإضرار بها بالتوازى مع قيامه بعملية التنمية الاقتصادية خاصة وانه قد تم مضاعفة المعدات واضافة الأنواع المطلوبة منها وفقا للمتطلبات والاحتياجات الفعلية لسوق تجارة القش.

وعلى هامش جولة الدكتور خالد فهمى بمحافظة الشرقية شارك فى المؤتمر الصحفى الذى عقدته محافظة الشرقية برعاية المحافظ و تناول فهمى خطة الوزارة لمجابهة نوبات تلوث الهواء للعام الحالى و سبل دعم المزارعين فى منظومة المخلفات الزراعية وكذلك سبل الاستثمار فى مجال المخلفات الزراعية.