تمكنت هيئة الرقابة الإدارية بالغربية برئاسة اللواء حيدر منصور رئيس الهيئة اليوم من شن حملة مكبرة على عدد من القطاعات الخدمية بمركز قطور لمتابعة مدى توافر الخدمات والسلع التموينية للمواطنين .

قاد الحملة الرائد محمد علاء عضو الهيئة بحضور رئيس مركز ومدينة قطور أحمد مجاهد وضمت مندوبين من مديرية الصحة والتموين والطب البيطرى وتم تفقد الوحدة الصحية بقرية بلتاج بقطور حيث تبين من خلال المتابعة عدم توافر الخدمات الأساسية للمترددين على الوحدة وعدم توافر العلاج مما يضطر المرضى والمترددين للتوجه لمستشفى قطور لتلقى العلاج .

كما تم تفقد سير العمل بالوحدة المحلية بالقرية وتبين غياب 21 موظفا عن العمل بدعوى خط السير .

وكشفت الجولة عن تهالك بعض المنشآت الحكومية القديمة والآيلة للسقوط وصدور قرارات إزالة لها لم تنفذ منها مبنى مكتب التموين ومكتب البريد الذى يخدم القرية والقرى المجاورة .

وشكا أهالى القرية لعضو هيئة الرقابة من تدنى مستوى الخدمات سواء بالوحدة المحلية أو الصحية ومعاناتهم من عدم وجود شبكة للصرف الصحى بالقرية بسبب توقف مشروع الصرف منذ فترة .

كما تفقدت الحملة بعض الصيدليات للتأكد من الالتزام بالأسعار المقررة لصرف الأدوية وتم إصدار قرار بغلق إحدى الصيدليات لعدم وجود مدير صيدلى لها .

وتفقدت اللجنة الجمعية الزراعية بالقرية للتأكد من توافر الأسمدة الزراعية .