أكد تقرير المتابعة الميدانية لغرفة العمليات المركزية بمحافظة القاهرة الخاص بمتابعة أعمال الصيانة بالمدارس، عدم استعدادية بعض المدارس وعدم جاهزيتها لاستقبال الطلاب مع العام الدراسى الجديد.

وأوضح التقرير الذي تم عرضه خلال اجتماع المجلس التنفيذي لمحافظة القاهرة الخميس الماضي أنه فى إدارة الزاوية التعليمية فإنه تم حصر مدرستين غير مستعدتين وهما مدرسة الزواية الحمراء الفنية المتقدمة وذلك لوجود شروخ فى الحوائط أسفل المبانى لقسم النسيج اليدوى ونجارة الأساس ومخزن العدد بقسم الأثاث المعدنى ومدرسة جواد على حسنى الرسمية للغاتو بها مبنى أرضى يتضمن 3 أدوار داخل المدرسة ايل للسقوط مهجور منذ 1992.

وأشار التقرير إلى أن مدرسة بلال الابتدائية بها تسرب مياه جوفيه داخل المدرسة حيث أن المدرسة منسوبها أقل من الشارع رغم أن المدرسة تم عمل صيانة شاملة لها ولكن لم يتم معالجة المياة، لذلك قامت هيئة الأبنية التعليمية ببناء بيارات داخل المدرسة لوضع ماكينات رفع وشفط المياة ولكن حتى الآن لم يتم الانتهاء .

أما فى إدارة بولاق التعليمية، فتم اكتشاف شروخ بحوائط السلالم بمدرسة أبو الفرج الابتدائية بها ،وفى مدرسة طلعت الثانوية تم رصد دورات مياه متهالكة تحتاج إلى صيانة، وفى إدارة غرب القاهرة التعلمية فتم رصد أن المبانى قديمة ومتهالكة وتحتاج إلى صيانة مدرسة الجزيرة الرسمية لغات .

وفى حى وسط القاهرة فأنه تم اكتشاف وجود قمامة ومخلفات داخل دورة مياة المسجد بمدرسة الرضوانية الكشوفية الصناعية بها وفى مدرسة المعز لدين الله الفاطمى لغات تم رصد أن السور الخلفى المطل على الجار غير مستكمل من الجهة الغربي.

وطالب اللواء أحمد تيمور القائم باعمال محافظ القاهرة هيئة الأبنية التعليمية بسرعة البدء في ترميم المدارس المذكورة وإلغاء الإجازات فضلا عن رفع تقرير يومي لمكتبه لمتابعة سير عمليه الترميم وسرعة الانتهاء منها قبل بداية العام الدراسي الجديد