وجه رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، قيادة العمليات المشتركة بجرد وإخراج مستودعات ومخازن العتاد العسكري، وورش تصنيعها خارج المدن، وفرض السيطرة عليها ضمن المعسكرات في العاصمة بغداد والمحافظات العراقية والاستفادة من المخازن والمستودعات العسكرية ومخازن وزارة الداخلية.
ووافق المجلس الوزاري للأمن الوطني - خلال اجتماعه اليوم الأحد، برئاسة العبادي - على مذكرة التفاهم بين وزارتي الدفاع العراقية والأوكرانية في مجال التعاون العسكري، وتم خلال الاجتماع مناقشة الأوضاع الأمنية والإجراءات المتخذة لحماية المواطنين والتقدم على مسرح العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش الإرهابي والاستعدادات للمرحلة المقبلة من المعركة ضد الإرهاب.
وكان محافظ بغداد، علي التميمي، طالب أمس السبت، بمنع أي فصيل تابع لقوات “الحشد الشعبي” من تخزين أسلحته داخل المدينة، في أعقاب الانفجارات التي حدثت شرقي العاصمة بغداد أول أمس الجمعة، في مخزن للعتاد العسكري، وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.
ويذكر أن انفجار مخزن للعتاد العسكري في منطقة العبيدي - شرقي بغداد - أدى إلى انطلاق قذائف صاروخية سقطت ثماني منها على مناطق (الباوية، والمعامل، والكمالية، والبتول، والعماري، والعبيدي، والمشتل، والفضيلية)، وأسفرت عن مقتل ثلاثة وإصابة 11 آخرين، بالإضافة إلى أضرار لحقت بمنازل سكنية وأسواق شعبية ومحال تجارية، واحتراق عدد من السيارات.