حذرَ العلماء من اصطدام نيزك  من نوع ” 2016 QA2 ” بالأرض اليوم الأحد – 4 سبتمبر، تصل أبعاده إلى 50 متراً، أي تزيد أبعاده عن نيزك تشيليابينسك، والذي قد سقط عام 2012 بمنطقة الأورال الروسية، حسبما نشر موقع “روسيا اليوم”.
وسيتسبب سقوط النيزك على سطح الأرض في عواقب كبيرة، وخطيرة أيضًا، حيث يحترق جزء منه، بسبب الاحتكاك مع الغلاف الجوي، والجزء الأخر منه يسقط على سطح الأرض، مشكلاً خطورة على سكان كوكب الأرض، ولكن إلى الآن، لم يستطع العلماء تحديد مكان سقوط النيزك، مما يدل على صعوبة سقوط نيزك على الأرض.
ومن جانبه، قال الدكتور أشرف تادرس –  رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، بأنه هناك مسارات محددة للكويكبات، كما أن احتمال سقوط نيزك على الأرض ضعيف، وإذا سقط لن يمثل خطورة كبيرة، خصوصصاً أن الأرض محاطة بغلاف جوي ومساحة كبيرة جداً من الماء، موضحاً بأن معظم تلك الكويكبات تسقط في الماء، أو في الغابات والصحاري الخالية من السكان.