في أحدث تصريحاته المثيرة للجدل، أقدم المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميكرية، دونالد ترامب، الثلاثاء، على التحريض غير المباشر على اغتيال منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.
وفي تجمع انتخابي في ويلمينغتون بكارولاينا الشمالية، تحدث ترامب، أمام أنصاره، عن عزم منافسته كلينتون إلغاء التعديل الثاني في الدستور الأميركي الذي يضمن للأميركيين حقهم في حمل السلاح.
وأضاف ترامب أن كلينتون ستعين قضاة في المحكمة العليا يعملون على إلغاء هذه المادة من بالدستور، و”لاأحد يستطيع منعها من ذلك” قبل أن يضيف “لكن يا مؤيدي التعديل الثاني ربما يوجد طريقة لمنعها..”.
وأردف المرشح الجمهوري قائلا “لا أعلم، ولكن سأقول لكم أنه سيكون يوما عصيبا”، الأمر الذي اعتبره كثيرون تحريضا على اغتيال مرشحة الحزب الديمقراطي على يد مؤيدي حق حمل السلاح.
ونقلت صحيفة “ال[ارديان” البريطانية عن مدير الحملة الانتخابية لكلينتون، روبي موك، قوله إن تصريحات ترامب خطيرة وعلى “من يسعى لقيادة الولايات المتحدة أن لا يحرض على العنف”.
أما السيناتور الأمرdكي، كرس ميرفي، فقد كتب على حسابه في موقع توتير للتواصل الاجتماعي يجب عدم التعامل مع مثل هذا التصريح على أنه “زلة لسان” بل على أنه تحريض على الاغتيال.
يشار إلى أن ميرفي يمثل في مجلس الشيوخ ولاية كونيتيكت التي شهدت عام 2012 حادث إطلاق نار في مدرسة “ساندي هوك” الابتدائية، مما أسفر عن مقتل 27 شخصا، بينهم أطفال.