أكد الشيخ عبد الحميد الأطرش، رئيس لجنة الفتوى السابق، إن الأضحية للتقرب إلى الله والعبرة فيها بطيب اللحم لا بكثرته، والأفضل أن تكون من الضأن، ولكنه يجوز أن تكون من البقر والأغنام والإبل ولكل منها شروطه، مضيفاً أن الأنواع التى تتغذى على “القاذورات” وهى ما تسمى بـ”الجلاّلة” يحرم أكلها، وشرب لبنها وعلى رأى بعض الفقهاء يحرم ركوبها.
وأشار الأطرش، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “ست الحسن”، على فضائية “أون تى فى”، مع الإعلامية شريهان أبو الحسن، أن العَرَق الذى يخرج من البهيمة التى تتغذى على النجاسات هو عرق نجس، وثوب الذى يركب هذه الدابة يتنجس، موضحاً أن البهيمة غالبية أكلها نجاسات، فإذا كانت إبل فتحفظ أربعين يوماً، وإذا كانت من البقر ثلاثين يوما، وإذا كانت من الغنم سبعة أيام، وإذا كانت من الطيور 4 أيام، والعبرة ليست بعدد الأيام ولكن حتى نتأكد أن اللحم الذى نبت من النجاسات قد تغيّر.