قضت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد شرين فهمي المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم الأحد، بتأجيل محاكمة 23 متهمًا على خلفية إنشاء جماعة على خلاف أحكام القانون وارتكاب جرائم إرهابية، وهي القضية المعروفة اعلاميًا باسم " كتائب أنصار الشريعة"، لجلسة 27 سبتمبر الجاري للاطلاع على محضر.

كما أمرت المحكمة بضبط المتهم التاسع عشر، ولمشاهدة باقي الأحراز، ونبهت على المتهمين الحضور في العاشرة صباحًا لحضور الجلسة المنوه عنها.

وقالت المحكمة أنه ردًا على ما أثاره الدفاع بأنه تقدم بطلب لمقابلة المتهمين قبل انعقاد الجلسة بقليل، وأشارت المحكمة بعبارة يصرح، وتسلمه كاتب الجلسة قبل انعقاد الجلسة، وسلمه إلى أمن القاعة المختص بملاحظة المتهمين.

وبشأن ما أثاره الدفاع بطلب مشاهدة الملف الذي يحمل اسم " أسلحة خفيفة"، فالمحكمة سبق لها مشاهدته، وهو الملف الثاني من محضر الجلسة السابقة، وكذا الملفات والتي بفتحها تبين سبق عرضها، وإنها مكررة وذلك فقًا لما هو ثابت بمحاضر الجلسات.

وكان النائب العام الراحل المستشار هشام بركات أمر بإحالة المتهمين لمحكمة الجنايات بعدما كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا التي أشرف عليها المستشار تامر فرجاني المحامي العام الأول للنيابة أن السيد عطا محمد مرسى 35 سنة ارتكب وآخرين جرائم إنشاء وإدارة جماعة تُدعى "كتائب أنصار الشريعة"، وتأسيسها على أفكار متطرفة قوامها تكفير سلطات الدولة ومواجهتها لتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة واستباحة دماء المسيحيين ودور عباداتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم، واستهداف المنشآت العامة وإحداث الفوضى بالمجتمع .