ينتظر عدد كبير من العمال في جورجيا تليفريك صدئا من أجل الانتقال إلى عملهم، حسبما ذكرت صحيفة ديلي ميل، مشيرة إلى أنهم يتجنبون بهذا التلفريك زحمة السير.

ويعمل هؤلاء العمال في بلدة تعدين صغيرة، حيث يضطرون للسفر للعمل في هذا التلفريك الصدأ، الذي يقوده رجل من العمر 62 عامًا.

وقالت الصحيفة ان عمال المناجم في بلدة تشياتورا يواجهون الموت يوميا بسبب هذا التلفريك، وكان يستخدم من قبل الاتحاد السوفييتي في عام 1950.