التقى اليوم الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، وفدًا من مجلس الشيوخ الفرنسى برئاسة نتالى جوليت نائب رئيس لجنة الشئون الخارجية بمجلس الشيوخ الفرنسى خلال زيارتهم للقاهرة.

وفى بداية اللقاء رحب الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب بالضيوف فى بلدهم الثانى مصر، مشيرًا إلى أن الزيارة تأتى تأكيدًا لما وصلت إليه العلاقات بين البلدين من تفاهمات واقعية، وإدراكًا للدور الذى تلعبه الدولتان إقليميًا وعالميًا.

وأشار إلى أن مصر تقوم بدور رئيسى فى حماية أوروبا من خطر الإرهاب، مؤكدًا عمق الروابط المصرية – الفرنسية وتطلعه إلى زيادة التعاون الفنى بين مجلس النواب المصرى ومجلس الشيوخ الفرنسى.

من جانبها عبرت رئيسة الوفد الفرنسى عن شكرها وتقديرها لحفاوة الاستقبال هنا فى مصر مؤكدةً على أن تلك الزيارة فى ذلك التوقيت هى رسالة صداقة بين مصر وفرنسا لكل دول العالم مشيرًا إلى فشل كل محاولات الوقيعة بين البلدين الصديقين .

وأعرب الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب خلال اللقاء، عن اهتمام مجلس النواب المصرى بتفعيل الاتفاقيات التى تم توقيعها خلال زيارة الرئيس الفرنسى هولاند لمصر فى إبريل الماضى 2016، خاصة فيما يتعلق بتطوير العلاقات الاستثمارية والتجارية.