شاهد الفرق بين استقبال الرئيس السيسي وأوباما في الصين .. فيديو وصور

كشفت صحيفة "الأوبزرفر" البريطانية عن أن الصين تجاهلت بشكل متعمد، وقامت بـ "إزدراء دبلوماسي محسوب" للرئيس الأمريكي باراك أوباما حيث لم يتم وضع سلالم أو سجادة حمراء أمام أوباما خلال مغادرته الطائرة الرئاسية، وسط حالة من الفوضى تعرض لها المسئولون الأمريكيون أثناء الوصول لمدينة هانجتشو لحضور قمة الدول العشرين الصناعية الكبرى.

وأشارت الصحيفة إلى أن السلطات الصينية حرصت على وضع السجادة الحمراء لكل من الرؤساء المصري عبد الفتاح السيسي، والروسي فلاديمير بوتين، والبرازيلي ميشيل تامر، ورئيسة كوريا الجنوبية بارك كون هيه، ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي.

وأضاف أن رئيس أكبر اقتصاد في العالم، الذي يقوم بزيارته الأخيرة إلى آسيا، أجبر على النزول من الطائرة الرئاسية عبر سلم صغير، بعد عدم وضع سلالم أمامه في لحظة وصوله إلى المدينة التي تقع في شرق الصين أمس السبت. واضافت أنه عندما وجد أوباما طريقه إلى السجادة الحمراء التي كانت بعيدة عن الطائرة بعد المشادة التي وقعت بين المسئولين الأمريكيين ومسئول صيني، حيث التقطت فيديو لمسئول صيني يصرخ: "هذه بلدنا، هذا مطارنا"، بعد أن قالت مسئولة أمريكية له إن هذه طائرة أمريكية وهذا الرئيس باراك أوباما.

وفي غضون ذلك، كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن أن حفل الاستقبال الذي أقيم للرئيس أوباما وطاقمه عندما وصلوا إلى الصين كان مسيئا حتى بالمعايير الصينية".

ونقلت الأوبزرفر عن جورجي جاجاردو السفر المكسيكي السابق لدى الصين قوله إن طريقة تعامل أوباما تعتبر جزءا من الاحتقار الدبلوماسي المحسوب، وإن هذه الأشياء لا تحدث بالصدفة خصوصا مع قبل الصينيين.

واضاف أنه "تعاملت مع الصينيين لمدة 6 سنوات، وقمت بمثل هذه الزيارات، لقد سافرت مع الرئيس الصيني شي جين بينج إلى المكسيك، كما استقبلت رئيسين مكسيكيين في الصين هما إنريكة بينا نيتو وفيليب كلاديرون".

وأوضح أن هذه الطريقة في التعامل "إزدراء"، وأن "هذه طريقة لقول إنك لا تمثل شيئا مميزا بالنسبة لنا، وأن الصين قوة عظمى".

ومن جانبه، قال بيل بيشوب الخبير في الشئون الصينية إن الصين تعمدت استقبال أوباما بهذا الشكل لجعل الأمريكان يبدون ضعفاء ويشعرون بالاحتقار.

وفي غضون ذلك، نفى مسئول بوزارة الخارجية الصينية اعتبار ما حدث بأنه بمثابة "إزدراء" لأوباما، قائلا إن الوفد الأمريكي رفض استخدام السلالم والسجادة الحمراء.

وقال المسئول، الذي رفض ذكر اسمه، أن الصين جهزت سلالم وسجادة لكل زعيم دولة إلا أن الجانب الأمريكى اشتكى من أن السائق لا يتحدث الإنجليزية ولا يمكنه فهم التعليمات الأمنية، وأن الجانب الصيني اقترح وجود مترجم إلى جوار السائق لكن الجانب الأمريكي رفض الاقتراح قائلا إن المسئولين لا يحتاجون إلى سلالم للنزول.

وبسؤاله عن المشاجرة التي وقعت في المطار مع المسئولين الأمريكيين، قال أوباما خلال مؤتمر صحفي مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إنه لن يبالغ في أهمية الحادث، وإنه ليست هذه هي المرة الأولى التي تقع فيها مثل هذه الأحداث، وأن الأمريكيين يتعرضون لمثل هذه الأحداث حتى في دول الحلفاء.

أضف تعليق