أكد وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير، ان البرلمان الفيدرالي في ألمانيا ارتكب مخالفة قانونية عندما قام بالتصويت على الاعتراف بمذابح الأرمن، التي تنسب إلى القوات العثمانية عام 1915، بعد عام واحد من اندلاع الحرب العالمية الأولى، طبقا لما ذكرته صحيفة حرية التركية.

أضاف الوزير أن القرار الصادر عن البرلمان الألماني في هذا الصدد، لا يكتسب الصفة الملزمة قانونا للحكومة، وتشير الصحيفة إلى أن تصريحات الوزير تأتي في سياق الجهود الذي تقوم بها الدول الأوربية والولايات المتحدة، من أجل تعزيز العلاقات مع تركيا، بعد أن تضررت تلك العلاقات بشدة جراء الموقف المتخاذل للدول الغربية في مساندة تركيا أثناء المحاولة الانقلابية.

أضاف الوزير الألماني أن البرلمان يتمتع بالحق في إقرار أية قرارات دون أن تكون ملزمة تماما للحكومة، بل إن رئاسة البرلمان تؤكد دائما أن كل ما يصدر عنها من قرارات لا يحظى بصفة الإلزام للحكومة.

تعرضت العلاقات التركية الألمانية للمزيد من التدهور بعد أن رفضت الحكومة التركية السماح لوفد برلماني ألماني بزيارة قاعدة انجرليك العسكرية في جنوب شرق البلاد، بالرغم من أن القاعدة تضم 250 جنديا ألمانيا.