أكد السيناريست تامر حبيب أن الشعب لديه ازدواجية هيسترية، مضيفا “كنت معجبًا ببرنامج الراقصة، وأول ما شوفت برومو البرنامج أتصلت بدينا وقولتلها عايز أحضر الاستوديو وأتفرج على الحلقة”.
وأضاف في برنامج “بصراحة”، على إذاعة “نجوم إف إم”، مساء اليوم الأحد، أن “القناة اتصلت بي وقالتلي عايزينك تبقى عضو بلجنة البرنامج بناء على ترشيح الراقصة دينا، وطبعا قولت هروح أرفض، خوفًا من ردود فعل الجمهور، ولكن مقدرتش أضحك على نفسي، لأني بحب أتفرج على الرقص الشرقي، وأصبحت عضوًا في اللجنة”.
واستكمل “أول حلقة من البرنامج عرضت وردود الأفعال التي ظهرت كأننا قلعنا ملط في الشارع، وعقبها توقف البرنامج لمدة شهر، وعاد مرة أخرى وحقق نجاحًا هيستريًا واتبسطت من ردود الأفعال”.
ولفت إلى أن “الشعب المصري العائد من الخليج تغيرت ثقافته، وكنا قديمًا نحب الرقص، وكان كل نادي به بار، وكانت الستات ترتدي الميني جيب، ومكنش في حجاب، واعتبر أنفسنا لسنا دولة عربية بل فراعنة، معرفش أية اللي غيرنا كده، وده بسبب المصريين العائدين من الخليج وتغير ثقافتنا”.