عندما كان ينتقل غاندي من مدينة إلى أخرى لجمع الأموال من أجل الأعمال الخيرية، كان يلقي خطابًا أمام الناس لتشجيعهم على عمل الخير والتبرع بما يزيد عن حاجتهم وفقا لما جاء في موقع short stories

وعندما كان يتحدث إلى الناس حاولت امرأة عجوز فقيرة الوصول إلى غاندي بين الجماهير الغفيرة إلى أن تمكنت أخيرًا من عبور كافة الحواجز البشرية، وعندما وصلت إلى ما أرادت أمسكت بقدمه وأخرجت قطعة نقدية وأعطته القطعة النقدية ما أدهش الحضور الذين اعتقدوا أنها صارعت لتصل هناك من أجل التسول إلا أنها كانت تنوي التبرع بقطعة نقدية.

وأخذ غاندي قطعة النقد تلك واحتفظ بها معه فسأله أمين الصندوق عن القطعة كي يحفظها مع بقية التبرعات إلا أن غاندي رفض إعطاءه، فتعجب أمين الصندوق قائلًا: "إنك تأتمنني على هذه الأموال الطائلة فلماذا هذه القطعة تحديدا؟.

وقال غاندي، إن هذه القطعة تساوي أكثر بكثير من تلك الأموال التي معنا هذه القطعة كانت كل ما امتلكت تلك العجوز الفقيرة، لقد أعطتني كل ما كان لديها، موضحا أن هذه قطعة الكرم والسخاء والعطاء وهذه تضحية كبيرة لم يفعلها أحد، ولذلك أثمن هذه القطعة أكثر من كل ما بحوزتك من أموال."