تكثف مباحث قسم شرطة ميت غمر بالدقهلية جهودها لكشف ملابسات سرقة محتويات مبنى هيئة الأبنية التعليمية بميت غمر.

كان اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من اللواء مجدى القمرى، مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ لإدارة شرطة النجدة بسرقة بعض محتويات مبنى هيئة الأبنية التعليمية الكائن بالمدرسة الثانوية الزراعية ببندر ميت غمر.

وعلى الفور، انتقل ضباط قسم ميت غمر لمكان البلاغ، وبالفحص تبين سرقة بعض محتويات أجهزة الكمبيوتر عبارة عن "15 شاشة LCD، و30 بوردة، وهارد ديسك، ورامات"، من داخل الغرف الخاصة بأجهزة الحاسب الآلى.

وبالمعاينة تبين أن المبنى مكون من طابقين، والغرف الخاصة بالحاسب الآلى تقع إحداها بالطابق الأول واثنين بالطابق الثانى، وتبين كسر الأقفال الخاصه بالغرف وسلامة جميع النوافذ والباب الحديدى المؤدى للطابق الثانى مفتوح ووجود القفل الخاص به مفتوح وبجواره.

وبسؤال مدير المدرسة مجدى محمد محمد سعد، 54 عاما، مقيم قرية "صهرجت الصغرى" مركز أجا، اتهم "محمد. ت"، 31 عاما، حارس الأمن الإدارى بالمدرسة، مقيم بقرية "كفر سرنجا" مركز ميت غمر، الذى كان معين حراسة المبنى أمس، السبت، (خدمة ليلية) ومعه المفاتيح الخاصة بالمبنى بارتكاب الواقعة.

وأكد علمه بحدوث السرقة من المدعو "متولى. ع"، 34 عاما، حارس الأمن الإدارى بالمدرسة، مقيم بقرية ميت محسن مركز ميت غمر، حال استلام خدمته.

وبسؤال حارس الأمن المذكور، قرر أنه عقب استلام خدمته فوجئ بكسر أقفال الأبواب وسرقة محتويات بعض الأجهزة، وقام بإبلاغ مدير المدرسة بالواقعة، وتم تعيين حراسة على مكان البلاغ وإخطار قسم الأدلة الجنائية لإجراء المعاينة اللازمة.

تحرر عن ذلك المحضر رقم ل8055 لسنة 2016، وكلفت إدارة البحث الجنائى باستكمال الفحص واستدعاء المشكو فى حقه وسؤاله.