طالب مصطفى بكري عضو مجلس النواب أثناء إدلائه بأقواله أمام المستشار محمد أيوب رئيس هيئة الفحص والتحقيق بجهاز الكسب غير المشروع، في بلاغغ ضد خالد حنفي وزير التموين المستقيل والذي يتهمه باستغلال نفوذه وتضخم الثروة، باستدعاء مدير فندق سميراميس لاستماع إلي أقواله حول التكلفة الحقيقية لإقامة حنفي في الفندق.

وقال النائب مصطفى بكري في أقواله أن خالد حنفي ادعى أنه كان ينفق من ماله الشخصي على تكاليف الإقامة بنحو 150 ألف جنيه، بينما تكلفة الإقامة في ذات الفندق للفرد تصل إلى 750 دولارا يوميا بجانب الأطعمة والمشروبات تصل إلى 1000 دولار أي 30 ألف دولار شهريا في، حين أن مرتب الوزير بلغ 30 ألف جنيه مصري، متسائلا: "من أين له ذلك؟".

كما طالب عضو مجلس النواب جهاز الكسب غير المشروع، بفحص إقرارات الذمة المالية لوزير التموين وبيان عناصر ثروته.