أعلنت مصادر مطلعة بوزارة الطيران المدنى أن لجنة التحقيق فى الطائرة الروسية التى سقطت بوسط سيناء 31 أكتوبر الماضى تواصل عملها بواسطة الخبراء لتجميع أجزاء وحطام الطائرة بموقع الإسكراب بمهبط مطار القاهرة للتوصل إلى أية أدلة تساعد على وضع التقرير النهائى بشأن أسباب سقوط الطائرة.

وقالت المصادر فى تصريحات صحفية الأحد: "يضم الوفد عن مصر الطيار "أيمن المقدم" رئيس الإدارة المركزية لتحليل حوادث الطيران ورئيس لجنة التحقيق فى الطائرة المنكوبة وعدد من الخبراء يمثلون روسيا وهى دولة مشغل الطائرة وفرنسا وهى دولة تصميم الطائرة وألمانيا دولة صنع الطائرة وهى من طراز إيرباص 321 وأيرلندا دولة تسجيل الطائرة".

و قام الوفد بتفقد حطام الطائرة الروسية وسيستمر فحص الطائرة حتى الخميس القادم الموافق الثامن من سبتمبر الحالى حيث يقوم الخبراء بعملية تجميع أجزاء حطام الطائرة و دمج وتجميع كل الأجزاء وترتيبها بالشكل الطبيعى وذلك بهدف معرفة نقطة بداية حدوث تفكك جسم الطائرة ومن المقرر انضمام خبير يمثل الولايات المتحدة وهي الدولة صانعة محرك الطائرة.

وكانت الطائرة الروسية وهى من طراز إيرباص 321 تابعة لشركة"Metrojet" قد أقلعت برحلتها رقم 9268 من مطار شرم الشيخ صباح السبت الموافق 31 أكتوبر الماضى وسقطت بمنطقة الحسنة بشرم الشيخ ومصرع جميع ركابها وطاقمها البالغين 224 راكبا.