جدد جان ميشيل أولاس، رئيس نادي أولمبيك ليون ، هجومه على نادي باريس سان جيرمان بطل الدوري في السنوات الخمس الماضية.

وطالب أولاس، الاتحاد الفرنسي بدراسة وفحص الموارد المالية للنادي الباريسي، خاصة بعد عمليات شراء اللاعبين الضخمة، في السنوت الأخيرة.

وكان رئيس نادي سانت إيتيان ، الذي يترأس رابطة الأندية المحترفة، في الدوري الفرنسي، قال: "مرة أخرى أريد أن أطلب من أولاس، أن يركز على شؤون ناديه الخاصة".

وأضاف :"لقد طلبنا منه مرة أخرى أن يكف عن تشويه سمعة الأندية الفرنسية، والحديث عنها، خاصة نادي باريس سان جيرمان".