أكد الدكتور خالد فهمى وزير البيئة أنه تم التعامل مع عمليات زيادة جمع قش الأرز من خلال توفير تمويل مخفض الفائدة أو بتقديم منحة للمتعهدين وكذلك توفير معدات للإيجار للمتعهدين للقيام بعمليات جمع قش الأرز بعد توفير المواقع اللازمة والمطابقة للاشتراطات البيئية المطلوبة.

وأشار إلى أنه تقرر منح خمسين جنيها حافر على كل طن يقوم المتعهد بجمعه ، كما يمكن الاستفادة من قش الأرز بتجميعه من الأراضى البعيدة عن الطرق السريعة وتحويله إلى سماد وعلف مع توفير المواد اللازمة لتلك العملية مجانًا.

وأوضح وزير البيئة أن الوزارة تقوم بشن حملات استباقية بمكامير الفحم وعلى عوادم السيارات والورش وأماكن تخزين الكاوتش القديم لتقليل نسبة التلوث وتوفير بيئة صحية ونظيفة وأن رصد عمليات حرق قش الأرز تتم أولًا بأول من خلال تكنولوجيا الأقمار الصناعية والتى تعمل على مدار الـــ 24 ساعة وتحديد أنواع الحرائق الناتجة من المخلفات أو القمامة أو المصانع أو قش الأرز لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين.

جاء ذالك خلال زيارة وزير البيئة اليوم لمحافظة الشرقية بحضور اللواء خالد سعيد محافظ الإقليم وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة .

ومن المقرّر أن يقوم الوزير بزيارة لموقعين لاصطفاف المعدات الزراعية الجديدة، لكبس وفرم قش الأرز والتي دخلت الخدمة هذا العام بعدد 225 معدة لمواجهة الزيادة في مساحة الأراضي المنزرعة بقش الأرز.

كما تتضمن الجولة تفقد موقعين تابعين للميكنة الزراعية بديرب نجم وكفر صقر.