أكدت متصلة تدعى يارا تبلغ 22 عامًا، أن والدتها توفت منذ 3 سنوات وكانت مريضة بمرض مزمن، مما استدعى أن تقترض من أقارب لها مبلغ يقدر بـ 7500 جنيه حتى تعالج والدتها، موضحة أنها لم تتمكن من سد الدين حتى الآن، وتفكر في بيع كليتها حتى تسد الدين وتفتح مشروع صغير، مستندة على القاعدة الفقهية التي تقول “الضرورات تبيح المحظورات”.
فيما رد الشيخ إسلام رضوان، الداعية الإسلامي، خلال برنامج “فتاوى” المذاع على شاشة “الحياة”، اليوم الأحد، “أن البيع أجزاء من أعضاء جسم الإنسان بهذه الصورة لا يجوز أبدًا، حيث ان هذه الأعضاء هبة من الله ولا يجوز التفريط بها مقابل المال، مطالبا هل الخير مساعدة المتصلة في تسديد دينها.