قررت محكمة جنايات شمال القاهرة، برئاسة المستشار مصطفى الكومي، تأجيل محاكمة أمينى شرطة لاتهامهما باغتصاب فتاة بمنطقة الساحل، داخل سيارة شرطة النجدة، فى القضية المعروفة إعلاميا بقضية "فتاة الساحل"، لجلسة 8 نوفمبر المقبل.

تعود تفاصيل القضية، إلى تعقب اثنين من أمناء الشرطة فتاة كان برفقتها شخص آخر بمنطقة الساحل، وقاما بإيقاف الفتاة واستجواب الآخر، وعقب ذلك قاموا باختطاف المجني عليها، داخل سيارة شرطة النجدة، وقاموا بتجريدها من ملابسها واغتصابها، ثم توجهت الفتاة وحررت بلاغ بالواقعة.