دفعت التقلبات والأحداث السياسية غير المستقرة التي جرت في لبنان خلال الآونة الأخيرة، الفنانة اللبنانية إليسا للقيام بمهمة وطنية من خلال الترويج لسياحة بلادها من خلال بوستر ألبومها الجديد "سهرانا يا ليل".

وضربت إليسا عصفورين بحجر واحد، عندما اختارت منطقة ساحل جونيه بالعاصمة اللبنانية بيروت لتكون خلفية ألبومها الجديد، تأكيدًا على أن بيروت لازالت تحتفظ بجمالها، ولم تتأثر قط.

ويأتي ذلك على عكس "بوسترات" الالبومات السابقة التي كانت تصورها في عدة دول أوروبية منها تركيا.

وتعد إليسا من أنجح الفنانات اللبنانيات على الساحة الفنية، والتي تحرص كل حفلة غنائية على تقديم اغانى وطنية للتعبير عن حبها الشديد لبلادها لبنان.