قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، اليوم /الأحد/، “نحن مع الأكراد في السراء والضراء ضد سماسرة الإرهاب الدوليين الذين يسعون لإنشاء دولة مصطنعة شمالي سوريا، لكننا لن نسمح بذلك أبدا”.
وأضاف يلدريم - خلال زيارته إلى مدينة ديار بكر التركية - وفقا لقناة (روسيا اليوم) الإخبارية، “معركتنا في سوريا ضد الإرهاب والإرهابيين، وليس ضد الأكراد أو أي طرف آخر”.
وتابع يلدريم “إن وجود القوات التركية شمالي سوريا أمر مهم لوحدة الأراضي السورية، مؤكدا أن بلاده تشعر بمسؤولية تاريخية تجاه شعوب المنطقة”.

وشدد رئيس الوزراء التركي على أن بلاده لن تسمح لأي محاولة للتمييز العنصري بين مواطنيها.. ولن تتسامح مع من يحاول الإضرار بوحدة البلاد وتماسك شعبها.
وأضاف أن ما حصل ليلة الـ15 من يوليو من مواجهة للانقلاب “لم يكن ضد التنظيم الموازي فقط .. إنما ضد تنظيم بي كا كا”.
يشار إلى أن زعيم منظمة (بي كا كا) الإرهابية هو عبد الله أوجلان، المسجون مدى الحياة في جزيرة (إمرالي) التركية، وهو مؤسس وأول قائد لحزب العمال الكردستاني اليساري، الذى يسعى لشكل من الإستقلال عن السلطة وبناء مجتمع يصفه بأنه “بيئي ديمقراطي متحرر”.