تعرّض الرئيس الأمريكي باراك أوباما، لعدة مواقف محرجة، على هامش قمة العشرين، فور وصوله الصين اليوم الأحد، حيث بمجرد وصوله للمطار، اضطر لاستخدام سلم الطوارئ في مؤخرة الطائرة لحظة هبوطها لعدم توفير السلطات الصينية السلم الخاص للخروج من الطائرة بالشكل الاعتيادي والطابع الرسمي.

ولم يتوقف الأمر عند قضية السلم فقط، فلم يحظ الرئيس الأمريكي أيضًا باستقبال رسمي ومد سجادة حمراء على الأرض لمرور الرئيس عليها، كما يقتضي البروتوكول في استقبال الزعماء، عكس باقي الزعماء الذين استقبلتهم الصين وفقا لمقتضى مراسم الاستقبال الرسمية، حيث تم توفير السجادة الحمراء.

وفي واقعه أخرى، عندما كان أوباما يشق طريقه من الطائرة باتجاه السيارة، تعالت مشادات كلامية بين دبلوماسيين صينيين وأمريكيين حين صرخ أحد المسئولين الصينيين في وجه صحفية أمريكية، قائلاً: "هذا بلدنا، وهذا المطار لنا".