استنكر الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، بشدة اقتحام عشرات اليهوديات من جماعة "نساء من أجل الهيكل" للمسجد الأقصى وأداء الصلوات التلمودية عند حائط البراق.

وتم ذلك في حراسة مشددة لعدد من ضباط الاحتلال الإسرائيلي ومجموعة من القوات الخاصة التي انتشرت في ساحات المسجد الأقصى المبارك لتأمين اقتحام اليهوديات للمسجد.

وأكد «المفتي» في بيانه الصادر، اليوم، الأحد، أن مدينة القدس وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك خط أحمر لا يمكن تجاوزه، وأن أي اعتداء عليه يهدد الأمن والاستقرار في المنطقة.

وحذر من تصاعد وتكرار الانتهاكات والمخطَّطات التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى المبارك، ما يؤجج مشاعر مليار ونصف مليار مسلم على مستوى العالم.

ودعا جميع منظمات المجتمع الدولي والهيئات الدولية إلى ضرورة التدخل الفوري لوقف هذه الانتِهاكات المتكررة للمسجد الأقصى، والعمل على حماية القدس وفقًا للاتفاقيَّات والقوانين والأعراف الدولية التي تجرّمُ أي تغيير لطبيعة الأرض والسكَّان في الأراضي المحتلَّة.

يُذكر أن عشرات اليهوديات من جماعة "نساء من أجل الهيكل" اقتحمن باحات المسجد الأقصى صباح اليوم، الأحد، وزعمن أنهن يحتفلن ببدء أحد شهور السنة العبرية، وقمن بأداء الصلوات التلمودية في باحات المسجد.