‭‭ ‬‬ فتح رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم الباب أمام عودة المهاجم كريم بنزيمة للمنتخب الوطني بمجرد انتهاء الإجراءات القانونية ضده بعد تورطه في فضيحة ابتزاز مزعومة.

وقرر الاتحاد الفرنسي إيقاف بنزيمة لأجل غير مسمى في ديسمبر كانون الأول 2015 بعد أن وضعه أحد القضاة قيد تحقيق رسمي بسبب مزاعم ابتزاز تخص شريط جنسي يظهر فيه ماتيو فالبوينا زميله في المنتخب. ونفى بنزيمة ارتكاب أي مخالفة.

وغاب بنزيمة بالفعل عن نهائيات بطولة أوروبا في بلاده خلال يونيو حزيران ويوليو تموز الماضيين.

وقال نويل لو جريت رئيس الاتحاد الفرنسي إن مهاجم ريال مدريد سيكون بوسعه المشاركة مع المنتخب لكن القرار النهائي سيكون بيد المدرب ديدييه ديشان.

وأبلغ لو جريت صحيفة ليكيب اليوم الأحد قائلا "أنا ضد العقوبات المستمرة مدى الحياة. تبقى قضية بنزيمة بيد القضاء..وقد غاب بالفعل عن بطولة أوروبا وهذا ليس بقليل."

وتابع "لم يبت في الأمر بعد. لكنه متاح للعب مع المنتخب وعندما يقول القضاء كلمته سيكون ديدييه (ديشان) الوحيد المعني بضمه أو لا."

ولم يتم تحديد موعد للفصل في قضية بنزيمة حتى الآن.

ولم يشارك بنزيمة بعد مع ريال في الموسم الجديد لدوري الدرجة الأولى الاسباني إذ يتعافى من إصابة في الفخذ.

وبعد انتهاء بطولة أوروبا غاب بنزيمة عن فوز فرنسا 3-1 وديا على ايطاليا في بداية الشهر الجاري في باري كما سيغيب عن مواجهة روسيا البيضاء في تصفيات كأس العالم بعد غد الثلاثاء.

ويحتل بنزيمة (28 عاما) المركز الثامن حاليا في ترتيب هدافي منتخب فرنسا على مر التاريخ بعدما أحرز 27 هدفا في 81 مباراة دولية.