عقد مركز إعلام زفتى التابع لهيئة الاستعلامات بالغربية بالتنسيق مع الإدارة الزراعية بزفتى اليوم الأحد ندوة إعلامية حول "رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة " بقاعة الإدارة وذلك فى إطار نشر الوعي حولها.

وتحدث في الندوة الدكتور احمد حسين محمد حسن رئيس قسم الاعلام بكلية التربية النوعية جامعة المنصورة موضحًا أن «رؤية مصر2030» تعكس الملامح الأساسية لمصر الجديدة خلال الـ 15عاما القادمة وهي وثيقة أعدتها وزارة التخطيط، بمشاركة أكثر من 200 خبير ومتخصص في مجالات التخطيط والاقتصاد القومي والإدارة والسياسات العامة .

وأشار الى أن إستراتيجية مصر 2030 تنقسم إلى اثني عشر محورًا رئيسيًا، تشمل محور التعليم، والابتكار والمعرفة والبحث العلمي، والعدالة الاجتماعية، والشفافية وكفاءة المؤسسات الحكومية، والتنمية الاقتصادية، والتنمية العمرانية، والطاقة، والثقافة ، والبيئة، والسياسة الداخلية، والأمن القومي والسياسة الخارجية والصحة مؤكدا انه بالتعليم والبحث العلمي تنهض البلاد فمن يريد هدم دولة يصيبها في التعليم و البحث العلمي فيجب أن نقف بجانب الوطن في مرحلة البناء والتنمية من اجل النهوض بالبلاد والرقي بها.

وتناول بالشرح رؤية مصر 2030 لتطوير التعليم حيث سيتم إنشاء مجلس وطني للتعليم وسيتم تفعيل دوره ليتولى مسئولية وضع وتطوير سياسات التعليم في ضوء الرؤية الوطنية للتعليم والأهداف الإستراتيجية للدولة على أن تكون هيئة ضمان جودة التعليم و الاعتماد وأكاديمية المعلم تابعين له وكذلك تحسين القدرة التنافسية لمنظومة التعليم، والعمل علي محو الأمية الهجائية و الرقمية لتصل الي الصفر الافتراضي 7%.

وأوضح، انه فيما يخص التعليم العالي ،تشتمل الخطة علي عدة محاور ومنها تطوير نظم التقويم والامتحانات من خلال إقرار نظام قبول بالجامعات الحكومية مرتبط باحتياجات سوق العمل بنهاية عام 2016 بحيث لا يعتمد على مكون واحد فقط وهو (الثانوية العامة) ولكن علي قدرات الطلاب كما تقيسها اختبارات القطاعات المختلفةـ وتطوير مناهج الجامعات لتكون أكثر تطورا ومتوافقة مع المناهج المعترف بها دوليا بنهاية عام 2016، ومضاعفة تمويل الحكومة للتعليم العالي مرة كل 3 سنوات حتي عام 2023 واقرار نظام يسمح بالمرونة في عدد سنوات التعليم العالي حسب الاحتياج التخصصي بحلول عام 2016.

وكذلك العمل علي تدويل الجامعات المصرية من خلال رفع معدل عدد الطلاب الوافدين في الجامعات المصرية وزيادة نسبة التبادل بين أساتذة الجامعات والمشرفين علي الرسائل والبرامج التعليمية وذلك علي المستويين الإقليمي والدولي.

وفي نهاية اللقاء أجاب الدكتور احمد حسين على استفسارات الحضور كما طالبوا بضرورة التأكيد على التزام الطلاب بالمدارس ومتابعة المدرسين بالفصول للتأكد من كفاءتهم التربوية .

تشديد الرقابة على الأعمال الدرامية التي تظهر المعلم بصورة سلبية وكذلك التي تصدر للأطفال والمراهقين ثقافة وقيم سلبية في المجتمع وغابت القدوة و العبرة بالأعمال الدرامية .