تداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يُظهر قيام عاملين في أحد المستشفيات بولاية أوديشا الهندية، وهما يقومان بتكسير عظام شخص متوفى ووضعها في كيس من البلاستيك ليتمكنا من حملها.
وبدا أحد العامليْن في مستهل الشريط وهو يصعد على حافة السرير الضيق ثم يضغط على بطن الميت محاولًا ثني قدمه لكسرها بحافة السرير، وفي مشهد تال ظهر العاملان وهما يربطان كيسًا قماشيًا أبيض يحتوي على بقايا جثة الميت ثم يحملانه على عصا خشبية ويسيران به أمام المارة.
وأشار موقع صحيفة Daily Mail البريطاني الذي نشر مقطع الفيديو إلى أن الشخص الميت يُدعى سالماني باريك –ويبلغ من العمر 78 عامًا، وأضاف الموقع المذكور أن “جثة “باريك” بقيت لساعات في المستشفى بعد أن تعرضت لحادث لدهس قطار يوم الأربعاء الماضي، وأقدم عمال المستشفى على نقل الجثة لمسافة 2 كيلو متر عبر شوارع مدينة بالاسور وصولًا إلى محطة القطار لعدم وجود ثلاجات لحفظ الموتى بالمستشفى، مما توجب نقلها إلى مستشفى آخر يبعد مسافة 30 كيلومترًا.