طالب سيد فؤاد، عضو لجنة السينما بالمجلس الأعلى للثقافة ورئيس مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، بالتكاتف بين الدولة وجموع السينمائيين لمساندة صناعة السينما.

وقال فؤاد إنه يجرى الآن التنسيق مع مجلس الوزراء ولجنة السينما بالمجلس الأعلى للثقافة لتحديد موعد خلال شهر سبتمبر الجارى لعقد اجتماع لمناقشة القرارات الأخيرة التي اتخذها مجلس الوزراء لإنقاذ صناعة السينما، أبرزها إنشاء صندوق لدعم السينما ميزانيته 50 مليون جنيه، وحماية الفيلم من القرصنة، ومنح المنتجين قروضا بفائدة بسيطة، وفرض ضريبة قدرها جنيه واحد عن كل تذكرة سينما عن مشاهدة الفيلم الأجنبي تعود لخزانة صندوق صناعة السينما.