تقدم السيد صلاح محمد الزيات، المرشح للنقابة الفرعية لمصممي الفنون التطبيقية شعبة النسيج، ببلاغ رسمي ضد مأمور قسم أول طنطا ورئيس النقابة الفرعية لمصممي الفنون التطبيقية ورئيس اللجنة المشرفة على انتخابات النقابة، لتجاهلهم تنفيذ حكم قضائي بوقف العملية الانتخابية لما شابها من مخالفات، وامتناع مأمور القسم عن تنفيذ الحكم بالقوة الجبرية وحمايته للانتخابات التي تمت رغم وجود حكم قضائي صادر عن محكمة القضاء الإداري بطنطا في القضية رقم 30789 لسنة 23 قضائية، والمقامة ضد وزير التجارة والصناعة والمذكورين الآخرين بالنقابة.

وقال المحامي مقدم البلاغ محمد كمال الدسوقي، إن محكمة القضاء الإداري برئاسة المستشار يسري الشيخ، نائب رئيس مجلس الدولة، أصدرت حكمها في 30-8 الماضي بوقف الإعلان عن إجراء الانتخابات النصفية للنقابة، التي كان محددا لها الجمعة الموافق 2 سبتمبر، وما يترتب على ذلك من آثار، وألزمت المدعى عليهما الثاني والثالث بالمصروفات مع إحالة الدعوى لهيئة مفوضي الدولة بعد ثبوت التلاعب في الكشوف والمخالفات التي شابت الإعداد للانتخابات، وتم إثبات الحكم رسميا بقسم أول طنطا لإبلاغ النقابة رسميا بوقف الانتخابات بعد رفض موظف النقابة استلام الحكم، وكان رقم المحضر الاداري 10353 إداري أول طنطا.

وأضاف الدسوقي: "إلا أن رئيس النقابة الفرعية تجاهل الحكم الصادر وأمر باستمرار إجراء الانتخابات في موعدها، والمثير للدهشة أيضا أن مأمور قسم أول أرسل ضابطا وأمين شرطة لحراسة مقر النقابة وتأمينها بدلا من تنفيذ الحكم القضائي، وتم إثبات ذلك في محضر لاحق برقم 17 أحوال يوم إجراء الانتخابات".

وطالب البلاغ بإيقاف تنفيذ إجراء الانتخابات لبطلانها لمخالفة الحكم القضائي الواجب النفاذ وعدم اتخاذ النقابة الفرعية إجراءات قانونية بالإشكال، أو الحصول على حكم يلغي الحكم الصادر، ما يعد إهدارا للمال العام لإجراء انتخابات باطلة وإهدارا لحجية القانون وشرعيته.