قال الدكتور علي جمعة، مُفتي الجمهورية الأسبق وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، إنه لا شيء في أن يلبس المحرم ساعة أو نظارة أو خاتما أو دبلة وما نحوه، مشيرًا إلى أن لبس هذه الأدوات لا يُبطل الإحرام.

وأوضح «جمعة»، في إجابته عن سؤال: «هل النَّظّارة والسّاعة إذا لَبِسَهما المُحرِمُ يَبطُلُ إحرامُه؟»، أن لبس النَّظّارة والسّاعة والخاتم والدبلة أو غيرها من الأدوات لا يُبطِلُ الإحرامَ؛ مبررًا ذلك بأن المراد بالمَخِيط والمُحِيط ملابس الإحرام "الإزار والرداء".