قال محمد أبوحامد، عضو مجلس النواب، إنه كان على المستشار هشام جنيه، رئيس الجهاز المركزي السابق، عرض تقريره عن الفساد للبرلمان كي يتم مناقشته وليس للإعلام، موضحًا أن المنظمات الحقوقية الخارجية التي تشكك وتسيء للدولة المصرية ما هي إلا منظمات مسيسة.
وشن “أبوحامد”، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “بتوقيت مصر”، على فضائية “العربي”، هجومًا حادًا على هيومن رايتس، بعد تدخلها في الشأن المصري، متهمًا إياها بأنها تضغط على الدولة المصرية وتتدخل بشكل سافر في القضاء، مؤكدًا: “التدخل في القضاء المصري مخالف كل الأعراف”.
وأشار، إلى أن الدستور المصري هو الذي يحكم الدولة المصرية وذلك خضع “جنينة” للجنايات وفقًا للدستور، موضحًا إلى أن المنظمات الحقوقية بعد ثورة 30 يونيو، أصبحوا لا يسموا الأحداث بمسمياتها وأفقدها المصداقية على مستوى الشعوب العربية.