بدأت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة جلسة محاكمة 23 متهمًا بانشاء جماعة على خلاف احكام القانون وارتكاب جرائم إرهابية وهي القضية المعروفة اعلاميا باسم "كتائب أنصار الشريعة".

وبدأت الجلسة في تمام الساعة الثانية عصرا واثبتت المحكمة حضور المتهمين والدفاع الحاضر عنهم بمحضر الجلسة، وفي بداية الجلسة اشتكي المتهمون داخل القفص من انهم لم يستطيعوا الدخول الي دورة المياه منذ التاسعة صباحا بسبب عدم سماح الأمن لهم بذلك وأضاف المتهمون أن الحمام غير صالح للاستعمال الآدمي.

كما اشتكي المتهمون من عدم القدرة علي سماع ما يدور في الجلسة بسبب عدم وصول الصوت اليهم داخل قفص الاتهام الزجاجي

وتبين للمحكمة ان المتهم رقم 19 سعيد عبد الرحمن جاد انه حضر قبل الجلسة مباشرة في الواحدة والنصف مساءً وقد نبهت المحكمة علي التواصل مع مدير امن بني سويف ومدير مصلحة السجون وناشدتهم باتخاذ الإجراءات اللازمة لنقل المتهم لاحد السجون العمومية بالقاهرة حتي يتثني إحضاره في موعد مناسب لانعقاد الجلسة ونبهت علي إخطارها بما يتم من اتخاذه من إجراءات.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شرين فهمى وعضوية المستشارين رأفت ذكي محمود ومختار صابر العشماوي وبحضور محمد الطويلة وكيل النيابة وسكرتارية حمدى الشناوى وعمر محمد ومحمد عبد الفتاح.

وكان النائب العام الشهيد المستشار هشام بركات أمر بإحالة المتهمين لمحكمة الجنايات بعدما كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا التى أشرف عليها المستشار تامر فرجانى المحامى العام الأول للنيابة أن السيد عطا محمد مرسى 35 سنة ارتكب واخرين جرائم إنشاء وإدارة جماعة تدعي كتائب أنصار الشريعة وتأسيسها على أفكار متطرفة قوامها تكفير سلطات الدولة ومواجهتها لتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة واستباحة دماء المسيحيين ودور عباداتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم واستهداف المنشآت العامة وإحداث الفوضى بالمجتمع.