منح البابا فرنسيس بابا الفاتيكان الأم تريزا لقب قديسة اليوم الأحد (4 سبتمبر أيلول) بعد مرور 19 عاما على وفاتها.

وبذلك انضمت إلى أكثر من عشرة آلاف قديس وقديسة في كنيسة الروم الكاثوليك. وكانت قد بدأت أعمالا خيرية قبل 50 عاما في مدينة كولكاتا أفقر مدن الهند وأكثرها سكانا.

وحضر آلاف الأشخاص حفل تطويب الأم تريزا في الفاتيكان وأشادوا بها لدى إعلانها قديسة. وكانوا قد اصطفوا أمام كاتدرائية القديس بطرس في وقت مبكر من الصباح للمشاركة في الحفل.

ومَسَت الأعمال الخيرية للأم تريزا قلوب الناس من جميع الأديان في مختلف أنحاء العالم.

ولدت يوم 27 أغسطس آب 1910 لوالدين ألبانيين في سكوبي التي كانت في يوغوسلافيا في ذلك الوقت. وسافرت عام 1929 إلى كولكاتا وكان عمرها 18 عاما ودرست الجغرافيا في مدرسة تابعة لدير.

وبعد 20 عاما افتتحت أولى مدارسها في أحياء كولكاتا الفقيرة. وهناك أسست إرسالياتها الخيرية التي تدير منازل لضحايا الإهمال والفقر والمرض من مختلف أنحاء العالم.

واستفاد من أعمال الأم تريزا الخيرية سكان الأحياء الفقيرة وضحايا المجاعات ومرضى الإيدز وفازت بجائزة نوبل للسلام عام 1979.

وتوفيت عام 1997 عن 87 عاما.