أكد الدكتور أنور النقيب، المستشار السابق لوزير التموين للسياسات الاقتصادية، أن الأزمات التي يتعايش معها المواطن المصري باستمرار منذ فترة، ولاسيما تلك المتعلقة بالسلع الأساسية، وعلى رأسها المحروقات وأسطوانات البوتاجاز والقمح هي أزمات مفتعلة ويمكن التغلب عليها بسهولة، مشيرا إلى أن تلك الأزمات ناتجة عن السياسات الاقتصادية الخاطئة التي تتبعها الوزارات، ولاسيما الوزارات المتصلة بشكل مباشر بحياة المواطن اليومية مثل وزارات التموين والصحة والبترول وغيرها من الوزارات الخدمية.

وللتغلب على تلك الأزمات المتكررة والمتجددة، أوضح المستشار السابق لوزير التموين، في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أن العلاج يتلخص في الاختيار الأمثل لمساعدي الوزير، بالإضافة إلى القدرة على التنبؤ بالأزمة قبل حدوثها، وكذلك العودة إلى الخلف قليلا للتعرف على تاريخ الأزمات وأسبابها والعمل على علاجها قبل حدوثها.

تجدر الإشارة إلى أن مصر خلال الفترات الماضية لم تكد تنتهي من نشوب أزمة حتى تظهر الأخرى، الأمر الذي يدفع الجميع للتفكير بأن هناك تعمدا واضحا داخل الجهاز الحكومي لنشوب تلك الأزمات.