لم تعد مشاكل الصناعات الجوية الاسرائيلية مقتصرة على خسارتها القمر الصناعي "عاموس 6" الذي انتجته ليتحطم فوق صاروخ امريكي، بل أضيف اليها مشكلة إلغاء صفقة مالية امريكية اسرائيلية بقيمة 645 مليون دولار ما يشكل 7:5% من حجم الطلبيات التي تعمل عليها الصناعات الجوية الاسرائيلية.

أعلنت وزير الدفاع الالمانية "فون در لاين" الاسبوع الماضي ان وزارتها تعطل منذ عدة اشهر تنفيذ صفقة استئجار طائرات دون طيار من انتاج الصناعات الجوية الاسرائيلية بقيمة 645 مليون دولار او ما يعادل 580 مليون يورو.

وبررت الحكومة الالمانية العرقلة المذكورة بقيام شركة (General Atomics) الامريكية التي خسرت العطاء برفع قضية ضد الحكومة الالمانية للمرة الثانية بحجة ان عملية ارساء العطاء على الصناعات الاسرائيلية لم تكن تنافسية، علما ان القضية الاولى التي رفعتها شركة الاسلحة الامريكية العملاقة رفضت قبل اسبوعين من قبل المحكمة الابتدائية.

ويدور الحديث عن صفقة هامة وجوهرية بالنسبة للصناعات الجوية الاسرائيلية كونها تشكل ما نسبته 7:5% من حجم طلبيات الشراء العاملة على تنفيذها حيث بلغت قيمة هذه الطلبات حتى الربع الثاني من عام 2016 حوالي 8:5 مليار دولار.

وفازت الصناعات الاسرائيلية في يناير الماضي بالعطاء الالماني القاضي بتأجير الجيش الالماني من 3-5 طائرات دون طيار مسلحة من طراز Heron TP المعروفة في اسرائيل باسم " ايتان " وذلك بالمشاركة مع شركة DS Airbus وفقا لما اعلنته في حينه وزارة الدفاع الالمانية.

ويخصص الجيش الالماني طائرات Heron TP لتنفيذ مهام ما وراء البحار علما ان هذه الطائرة ستدخل الخدمة الفعلية عام 2018 وستستمر في خدمة الجيش الالماني حتى عام 2025 حتى تنتهي عملية تطوير الطائرة دون طيار الاوروبية بالتعاون بين المانيا واسبانيا وفرنسا وايطاليا.