تفاجأ الإعلامي أحمد موسى بالأمس باتصال هاتفي من سيدة تدعى أمينة من بنها تطالب فيه بإعدام السيسي، ووضعه عل المقصلة وتصفه بالحرامي، وذلك في برنامجه المذاع على قناة صدى البلد الفضائية.
وبدأت المتصلة بالإشادة بأحمد موسى، وشكره وسط سرور شديد منه بالمكالمة، ليفاجأ موسى بقول المتصلة “لازم نحاكمهم عسكريا ونحطهم على المشانق وعلى المقصلة ولازم كلهم يتعدموا وأولهم رئيسنا الحرامي”.
ولكن الغريب أنه تم قطع الاتصال عنها، ولم يقم أحمد بأي تعليق على الاتصال، وكان موضوع الحلقة عن محاكمة باسم يوسف عسكرياً بعد وصفه الجيش المصري بألفاظ قاسية، حيث وصف يوسف الجيش بالعصابة المسلحة التي احتلت هذا الوطن بقوة السلاح.