أعلن رئيس لجنة الشؤون الداخلية بمجلس العموم البريطاني كيث فاز، اليوم الأحد عزمه تقديم استقالته من منصبه في أعقاب ادعاءات عن علاقات غير شرعية ، كشفتها صحيفة “ذي صنداي ميرور”.
وذكرت الصحيفة أن النائب البرلماني العمالي عن ليستر ايست، والمتزوج ولديه طفلان ، دفع أموالا لرجلين ليزوراه في منزل يمتلكه في لندن، اضافة إلى عرضه تسديد تكاليف حفلة لتعاطي المخدرات.
وقرر فاز “59 عاما” التنحي مؤقتا عن منصبه كرئيس للجنة الشؤون الداخلية، التي كانت تقوم بمراجعة قوانين المخدرات والبغاء في المملكة المتحدة.

وجاء في ادعاءات الصحيفة أن فاز دفع مبالغ لعاهرات من أوروبا الشرقية تحت اسم مستعار “جيم”.
وذكرت الصحيفة أن فاز أصدر بيانا قال فيه إن الادعاءات الواردة في الصحيفة سيتولاها محامية.
وقال في بيانه لصحيفة “ذي ميل أون صنداي” “أنا آسف حقا للأذى والضيق الذي سببته أفعالي، ولا سيما إلى زوجتي وأطفالي.” وأضاف “سوف اعلم اللجنة يوم الثلاثاء بالتنحي عن رئاسة دورات اللجنة “.
وقال عضو اللجنة ناز شاه لشبكة “سكاي نيوز” إن فاز قام بالشيء الصحيح بالتنحي عن منصبه.