أكدت الأبحاث الطبية الحديثة أن اختبار بطانة مدى تقبل بطانة الرحم (ERA)، يعد الاختبار الأفضل للنساء غير القادارت على الحمل حتى بعد الخضوع لمحاولات التلقيح الصناعى لإنجاب طفل أنابيب (IVF) .

ووفقا لمعمل "أنجوميكس" أكبر مختبر فى علم الوراثة التناسيلى، أن السبب الوحيد الذى قد يعوق المرأة فى الحمل حتى فى حال التلقيح الصناعى هو حدوث أخطاء فى عملية التلقيح أو عدم تقبل بطانة الرحم لعملية التلقيح.

ويؤكد الأطباء على أن نجاح عملية التلقيح الصناعى تعتمد بصورة كبيرة على مدى تقبل بطانة الرحم لها، فبطانة الرحم الداخلية تتكيف كل شهر لقبول الجنين، الزائر الجديد.

يعتمد زرع الأجنة الناجح على عدة عوامل فى مقدمتها الإطار الصحيح للزرع ، فضلا عن اختيار التوقيت المناسب والطرق المساعدة لتحقيق حمل ناجح .

ويهدف تحليل بطانة الرحم (ERA) إلى تحديد مدى تقبل رحم الأم لفرص إجراء عمليات تلقيح صناعى ومدى نجاحها.