كشفت تقارير صحفية إسبانية، بأن إصابة نجم فريق برشلونة والمنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي التي تعرض لها في مباراة منتخب بلاده ضد الأوروجواي بتصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018 "مقلقة" وسيغيب عن مباراة فريقه الكتالوني القادمة بالليجا للراحة ولعدم المجازفة به.

وكان إدجاردو باوزا مدرب المنتخب الأرجنتيني، قد استبعد نجمه وقائده ليونيل ميسي عن قائمته التي ستخوض مواجهة فنزويلا القادمة بالجولة الثامنة من التصفيات اللاتينية المؤهلة للمونديال بسبب الإصابة، وفضل عدم المجازفة به حتى لا تتفاقم إصابته.

وفقا لصحيفة سبورت الكتالونية، فإن البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي سيصل إلى برشلونة في الساعة الثامنة صباح اليوم الأحد قادما من الأرجنتين على متن رحلة قادمة من العاصمة بوينس آيرس، ستمتد 13 ساعة في مقعد من الدرجة الأولى، وسيجرى فحوصات كاملة على موضع إصابته على أن يدخل في برنامج علاجي سيتم وضعه من قبل الجهاز الطبي للفريق الكتالوني للعلاج من الإصابة التي لحقت به مع منتخب بلاده بمنطقة الحوض، وسط هدوء من قبل أطباء النادي وعدم الشعور بالقلق تجاه إصابته.

قال المدير الفني لمنتخب الأرجنتين، إدجاردو باوزا، بأن إصابة ليونيل ميسي معقدة، والألم يتزايد، ويجب إيقاف الألم في لحظة ما حتى لا تتفاقم الإصابة، ولن يكون بإمكانه لعب المباراة المقبلة أمام فنزويلا تحت أي ظرف.

وأخبر أطباء بطل الثلاثية المحلية الإسبانية الفريق الطبي لمنتخب الأرجنتيني أن ميسي التحق بالمنتخب وهو يعاني من إصابة طفيفة، إلا أن المدرب لم يعر ذلك اهتماما وأشركه كأساسي في المباراة ضد أوروجواي.

أشارت إلى كون نادي برشلونة لا يريد المخاطرة بالدفع بالنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ضد ديبورتيفو ألافيس السبت القادم بالجولة المقبلة من الليجا، خصوصًا مع وجود مباراة دوري الأبطال منتصف الأسبوع ضد سلتيك الاسكتلندي.

وأوصى الأطباء بضرورة حصول ليونيل ميسي على الراحة التامة بالأيام القادمة بعد تعرضه للإصابة ومشقة السفر وغيرها، خصوصًا وأنه لم يشارك في التدريبات مع المنتخب الأرجنتيني على مدار اليومين الماضيين.

النادي الكتالوني قلق بخصوص الإصابة التي لحقت بنجمه ليونيل ميسي، واللاعب سيخضع لأشعة مكثفة ثم أشعة الرنين المغناطيسي للتأكد من سلامة مكان الإصابة ومدى تعافيه، ولكن في الوقت نفسه هناك ثقة في البارسا بأنه سيتعافى بالشكل المطلوب في ظل الراحة الكاملة وتنفيذ البرنامج العلاجي، وعلى أي حال فإنه سوف يضطر إلى الانتظار لإجراء الفحوصات الكاملة لتحديد وضعيته بالضبط، وما يبدو واضحا بأنه لا خطر على أي حال، وليونيل سيلعب في مباراة ألافيس القادمة في حالة واحدة فقط إذا تعافى بصورة كاملة قبل موعدها.